ولاية سعيدة معروفة بينابيعها الساخنة ويحتوي أيضا الأصول الطبيعية الهامة التي تعتبر وسيلة لجذب اهتمام المستثمرين لاستغلالها لصالح التنمية السياحية.
 إن هذه الإمكانيات السياحية التي تبقى بحاجة لاستغلال وإيجاد المنشآت بتدعيم هياكل الاستقبال الذي من شأنه المساهمة بشكل فعال في تشجيع السياحة المحلية.
أما عن الطابع الحموي الذي تعرف به الولاية فيبقى بحاجة لتنفيذ عملية تطوير وتحديث هذه الإمكانات لإدخال مفهوم السياحة الصحية في منظور التنمية المحلية وتحسين تلبية مطالب السياح، له أهمية متزايدة، في الداخل والخارج . 
تتوفر الولاية على خمسة (05) مناطق توسع سياحي مصنفة بموجب المرسوم رقم 88/232 المؤرخ في 5 نوفمبر 1988 وهي:

1-منطقة التوسع السياحي سعيدة القديمة : تقع على المشارف الجنوبية لعاصمة الولاية، و تغطي مساحة إجمالية قدرها 35 هكتار، كما تتمتع بموقع جغرافي استراتيجي وبعد تاريخي .

2-منطقة التوسع السياحي حمام ربي : على بعد 11 كم من عاصمة الولاية، في بلدية أولاد خالد بمساحة تقدر ب62.5 هكتار

3-منطقة التوسع السياحي تيفريت : تقع ببلدية عين السلطان التابعة إداريا لدائرة أولاد براهيم على بعد 28كم من عاصمة الولاية، لديها مزايا طبيعية مهمة ، مساحتها 100 هكتار.

4-منطقة التوسع السياحي المرجة: على بعد 19 كم غرب عاصمة الولاية ، في بلدية ذوي ثابت تتميز بالجبال والغابات الكثيفة في مساحة 768،8 هكتار، تعتبر مقصدا لهواة التخييم والصيد السياحي.

5- بالإضافة لهذه المناطق، تم تصنيف منطقة التوسع السياحي عين السخونة بموجب المرسوم التنفيذي رقم 16/308 المؤرخ في 28 نوفمبر 2016، بمساحة تقدر ب: 150 هكتار، والتي تقع ببلدية عين السخونة-90 كلم عن مركز الولاية-، وتتميز بإمكاناتها في مجالي  السياحة الايكولوجية  والحموية.

كما هناك مناطق أخرى تتميز بإمكانتها السياحية والقابلية للاستثمار غير أنها لم تصنف بعد، نذكر منها:  هونت ، سيدي عيسى ، سيدي أحمد الزقاي.

للمزيد حول مخطط التهيئة السياحية للولاية يرجى زيارة الرابط التالي: 

https://saida.mta.gov.dz

Copyright 2015-2023 All Rights Reserved